الجانبين
    الجانبين
    العودة الى الرئيسية

    إجتماع وزيرا خارجية الجزائر موريتانيا الأسباب والنتائج 

    نشرت منذ: 4 أسابيع

    متابعة: لزهر دخان 

    يزور وزير الشؤون الخارجية الموريتاني السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد هذا الأحد 21أكتوبر تشرين الأول 2018م الجزائر العاصمة. ومنها أعرب عن رغبة بلاده في “تطوير” علاقاتها “التاريخية والمميزة” مع الجزائر. و أيضاً ”الدفع بها إلى الأمام” وتحدث ولد الشيخ مشيدا بالتطورات الإيجابية التي شهدتها هذه العلاقات في الآونة الأخيرة.
    الشروق اليومي كبيرة صحف الجزائر ووسائل إعلام أخرى ركزوا على هذه الزيارة وكتبوا وأذاعوا حولها الكثير . وأكدوا أن ولد الشيخ أوضح أن العلاقات الجزائرية الموريتانية علاقات “مميزة ولها تاريخ طويل” ترسخت حتى بين الشعبين و”نحن فخورون بها ونرغب في أن تتطور نحو الأمام”. وأكدت الصحافة الجزائرية أن الوزير الموريطاني حاورها بعدما تم إستقباله من قبل وزير الشؤون الخارجية الجزائري السيد عبد القادر مساهل .
    موريتانيا وحسب ولد الشيخ ترى أنه هناك “الكثير من التطورات الإيجابية” في علاقتها بالجزائر وهي العلاقات الثنائية القديمة بين البلدين ونواقشط ”نرغب في تفعيل هذه القفزة” وحسب الوزير ولد الشيخ يعتبر معرض المنتجات الجزائرية الذي ستحتضنه العاصمة الموريتانية نواكشوط بداية من يوم الغد .وهي التظاهرة التي ستعرف مشاركة ما لا يقل عن 150 شركة جزائرية . مبادرة حسنة سيما أنها ليست جديدة وهي تجربة إقتصادية تتكرر في نجاح .

    ويرى الوزير مساهل أن تجربة معرض منتوجات الجزائر في نواقشط أمر مجدي. ويجب أن يتكرر في نجاح . ويقول أيضاً أنه يجب أن يتم تجديد إتفاقية التبادل التجاري القديمة التي تعود إلى تسعنيات القرن الماضي . وهذا لآنها لم تعد مجدية . كذلك أكد الوزير مساهل على أنه سيكون في بداية السنة القادمة 2019م في زيارة إلى موريتانيا من أجل التمهيد للدورة الـ18 للجنة العليا للتعاون بين الجزائر وموريتانيا والتي “ستنعقد أوائل السنة المقبلة”.

    مقالات ذات صله

    الرد