إستشهاد جندي جزائري بإنفجار قنبلة ما زال الجيش يبحث عن مغتالي الإمامين | الشاهد المصرى
  
    الجانبين
    الجانبين
    العودة الى الرئيسية

    إستشهاد جندي جزائري بإنفجار قنبلة ما زال الجيش يبحث عن مغتالي الإمامين

    نشرت منذ: 4 شهور

    كتب لزهر دخان
    شهيد أخر يضاف إلى أسرة شهداء الواجب والفداء . إن لله وإن إليه راجعون. كتبت الشروق الجزائرية نقلاً عن وسائل إعلام محلية جزائرية تقول(إستشهد عسكري، مساء الجمعة، إثر انفجار قنبلة تقليدية الصنع، بالمنطقة الغابية المسماة سيدي يحيى الواقعة بضواحي بلدية سيدي شعيب جنوب ولاية سيدي بلعباس).

    وقد حدثت الحادثة الأليمة عندما كان الجيش في حملة تمشيط واسعة النطاق بالمناطق الغابية الواقعة جنوب الولاية . وإنطلقت حملة التمشيط هذه في وقت سابق (منذ وقوع جريمة اغتيال مؤذنين داخل مسجد ببلدية وادي السبع فجر خامس يوم من شهر رمضان الكريم ) حسب الشروق التي أضافت ( ليصادف طريق أفراد الجيش القنبلة التي انفجرت وتسببت أيضا في إصابة جندي آخر بجروح وصفت بغير الخطيرة ) وفي نفس الإطار والعملية والمكان إنفجرت قنبلة أخرى تم زرعها من قبل بقايا الجماعات الإرهابية الفارة في الجبال وشعابها الخضراء . وقد إنفجرت القنبلة ملحقة الأذى بفلاح كان على متن جراره . وتعرض لجروح بسيطة . فيما ما زالت القوات الجزائرية تتحرك بحثاً عن من إغتال الإمامين .

    مقالات ذات صله

    الرد