الجانبين
    الجانبين

    العمل الانساني والتنمية المستدامة يختتم اجتماعاته بالقاهرة

    نشرت منذ: شهرين

    متابعة _محمود عوني 
    اختتم الاتحاد العربي للعمل الانساني والتنمية المستدامة اجتماع الجمعية التأسيسية المنعقد بالقاهرة بفندق جراند نايل تاور، بحضور ممثلي ٧ دول عربية .
    وفي هذا الصدد قالت مؤسس و رئيس الاتحاد مايسة الهاشمي إنها تشرف برئاسة الاتحاد العربي للعمل الإنساني والتنمية المستدامة ، ان الاجتماع شهد حضور نخبة متميزة من أساتذة الجامعة والخبراء ورجال الأعمال ورواد الأعمال 
    وبحضور نخبه من ممثلي الهيئات ومؤسسات المجتمع المدني تعمل في مجالات العمل الإنساني والتنموي في مصر والدول العربية والذين يعملون من أجل تجديد منظومة العمل الانساني وربطها بالعمل التنموي ، وتفعيل مسيرة الأمة نحو النهضة المرجوة، والمكانة اللائقة بها.
    وأوضحت “الهاشمي” إن الهدف الأساسي من إنشاء الاتحاد العربي للعمل الإنساني والتنمية المستدامة هو المساهمة في تفعيل منظومة العمل العربي المشترك في الشئون الإنسانية والمساعدات وتحقيق أهداف التنمية المستدامة في الوطن العربي من خلال مشروعات متناهية الصغر تستهدف الأسر المتعففة بما يتناسب مع قدراتهم وبيئتهم المحيطة ومتطلبات سوق العمل ، مع إتاحة الفرصة بالتدريب والتأهيل .

    وثمنت الهاشمي ما تقوم به بعض الدول العربية في هذا المجال وخاصة دولة الكويت وحضرة صاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مما حدا بالأمم المتحدة إن تمنح سموه قائد الإنسانية وتسمية الكويت بمركز العمل الإنساني.

    وأضافت الهاشمي أن إقامتها في دولة الكويت منذ فترة طويلة جعلها تقترب من العمل الخيري والإنساني وتثقل هذا العمل لديها بشكل خاص، وقالت الهاشمي أنه لايمكن إغفال الدور الجوهري الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم وتنمية دول المنطقة، مشيدة بالدول التي تستقبل النازحين السوريين والليبيين والفلسطينيين.

    وأشارت الهاشمي إلى أن هناك جهودا مشهودة على مستوى منظمات المجتمع المدني والأفراد في مجال العمل الإنساني في المملكة العربية السعودية والتي تمثل مشاركة كبيرة في الاتحاد ، موضحة أن تدشين الاتحاد جاء لدمج العمل الإنساني بالتنمية المستدامة تحت منبر واحد لتجميع الجهود على مستوى الوطن العربي خاصة أن الاتحاد يضم نخبه من الشخصيات على مستوى الوطن العربي بداية من دولة المقر، جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية والكويت والبحرين والسودان والأردن وليبيا وتونس والجزائر والمغرب والعراق ولبنان وفلسطين.

    وتابعت الهاشمي أنها وأعضاء الاتحاد لديهم الكثير من الإعمال السابقة في الجانب الإنساني والتنموي ولديهم العديد من المشروعات التي يسعون لتنفيذها في المرحلة القادمة تحت مظلة عربية تهتم بالشأن العربي وخاصة وان وطننا يمر في هذه المرحلة بكثير من التحديات التي يصعب على

     

     

     

     

     

     

     

    مقالات ذات صله

    الرد