الجانبين
    الجانبين

    سأواجه كل المخالفات وسأحولها للنيابة العامة 

    نشرت منذ: شهرين

    حوار / هشام صلاح 
    بهذه العبارة الصارمة بدأت الاستاذة / إلهام أحمد ابراهيم – مدير مديرية التعليم بالجيزة حديثها معى
    * أعرف أن هناك متاجرين بشرف المهنة لهذا أقول للهؤلاء
    – نعم لن أسكت عن المخالفات ولن أتهاون مع المخالفين والفاسدين المتاجرين بشرف أسمى المهن لانهم بخيانتهم لامانتهم وعهدهم مع الله والوطن ليس لهم مكان الا السجن
    فأى مخالف أو فاسد أو مرتشى ليس له عندى الا التحويل الى النيابة العامة ليلقى جزاءه فلن انتظر إجراءات طويلة قد يفر بها المخالف من عقوبته بل سأسعى للزج به إلى سجنه سريعا
    * الحديث عن مسابقة مديرة ووكلاء الادارات يجب أن يعلم الجميع أن هذه المسابقة التى تمت هى من قبيل ( التكليف المؤقت ) لحين الموعد الرسمى للاعلان عن المسابقة فى ميعادها الذى حدده القانون ، وهى فرصة لكا من سيتم تكليفه لاثبات كفاءته من خلال توليه مهام المنصب فمن يثبت قدرته الادارية والابداعية من خلال فكر متطور ومتجدد سيكون له النصيب الاوفر فى المسابقة الرسمية أما من يفشل من خلال التكليف المؤقت فلن يكون له فرصة النجاح من خلال المسابقة الرسمية
    – وأدرك جيدا لماذا يكثر الحديث عن تلك المسابقة ويتناقل البعض الشائعات والتكاهنات والتى أعرف جيدا هدف أصحابها من وراء ذلك
    وهنا أقول أنا مؤمنة بضرورة ضخ دماء جديدة بين القيادات ولهذا فعبارة ( هى دى القماشة الموجودة ) لم تعد لها مكان فى واقعنا الحاضرفلن أتنازل عن فكره ضخ الدماء الجديد فلا يوجد منصب حكرا على أشخاص بعينهم بل الفرصة مهيئة أمام الجميع ومن خلال المسابقة الاخيرة كان أسس اختيارى قائمة على عنصرين :
    الاول – تقارير المتابعة والاداء التى تقدم لى عن طريق المتابعة بأنواعها
    الثانى – نتيجة المقابلات الشخصية التى تمت
    ومما يبعث على الطمأنينة – تقارب تقارير المتابعة مع درجات المقابلات فهذا مؤشر جيد
    كانت تلك أهم محاور الحديث الذى دار بينى وبين وكيل وزارة التعليم بالجيزة الاستاذة الهام أحمد ابراهيم والتى تحاول جاهدة أن تقود ثورة تصحيح داخل الادارات

    مقالات ذات صله

    الرد