الجانبين
    الجانبين
    العودة الى الرئيسية

    شيخ برلمان الجزائر شبه مقال ويبقى يطالب بحرسه الشخي 

    نشرت منذ: 4 أسابيع

    كتب: لزهر دخان

    تحدث رئيس البرلمان الجزائري المقال وغير المقال السعيد بوحجة .إلى وسائل إعلام جزائرية .وقال أنه سيكون في مكتبه رغم قرار طرده منه .وهذه العودة ستكون سهلة في حالة ما توفر له الأمن . بوحجة لا يوافق على قرار إجباره على الإستقالة .رغم أن مكتب رئيس البرلمان قد أعلن أن المنصب شاغر. ينتظر أن يكون هناك خلفا لسعيد بوحجة الرجل المبذر ” مادياً ” والرجل الذي إستخدم نفوذه ووظف من لا يحق لهم العمل في المهام المناطة لهم . 
    وبشكل غير مباشر طالب الرئيس الأسبق والحالي لبرلمان الجزائر بتوفير الأمن له .كي يتمكن من العودة إلى مكتبه حيث يجلس حسب رأيه في غير مكر أو خطأ أو خديعة .وهو الرجل الوطني الذي يتمسك بمنصبه حفاظاً على قوانين الجمهورية . وبهذا الرأي يريد بوحجة إقناع خصومه ويقول لهم أيضا ” عيب عليكم ” فأنتم تقومون بإذلال رجل مجاهد ” ولا ينبغي على المجاهد بوحجة إلا أن يغادر برلمان من الشعب وإلى الشعب إلا وهو مقتدر كبير .“المجاهد لا يمكن أن يغادر مذلولا و سأخرج بشرف”.
    أما المجلس في برلمان الجزائر فقد عاد إلى العمل بقيادة أكبر الأعضاء سناً الحاج العايب . وجاءت هذه الجلسة البرلمانية الجديدة بعد توقف قادته الموالات ضد المعارضة لمدة ثلاثة أسابيع. أنهتها الموالات في صالحها. وأصبح بوحجة بجوار الكرسي فقط ويتحسسه بعكاز الشيخ من بعيد مطالبا بإعادته إلى الجلوس فوقه

    مقالات ذات صله

    الرد