الجانبين
    الجانبين

    منظمة حظر الأسلحة الكميائية تتشاور مع وزارة الدفاع الجزائرية

    نشرت منذ: شهرين

    كتب لزهر دخان
    تحتضن الجزائر العاصمة في الفترة الممتدة من 14 مايو أيار 2018م. وإلى غاية السابع عشرة من نفس الشهر . أيام التشاور والتعاون والتنسيق في مجال حظر الأسلحة الكميائية .وبالتعاون المعلن عنه بين وزارة الدفاع الجزائرية ومنظمة حظر الأسلحة الكميائية الدولية . وسيشمل التعاون منطقة شمال إفريقيا ودول الساحل وسيحتضن المشاركين النادي الوطني للجيش ببني مسوس بالعاصمة.
    وكتبت وزارة الدفاع الجزائرية خبراً يؤكد أن الإجتماع فعلاً قد إنطلق ونشرت صور اللواء قروي جمال المكلف بمهمة لدى وزير الدفاع الوطني . والذي ظهر أثناء إفتتاح الإجتماع الذي سينشطه عدد من الخبراء الوطنيين والأجانب . وعن هدف المشاركين قالت الوزارة أن حضورهم (بهدف مناقشة كل المسائل المتعلقة بالتخطيط والتنسيق أثناء عمليات المساعدة والحماية من هذه الأسلحة . من خلال تبادل المعلومات والخبرات . لاسيما تلك المتعلقة بتطبيق المادة 10 من إتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية)
    ونصحت الوزارة أطاراتها ومنتسبيها بضرورة الإستفادة من الإجتماع. الذي يوفر فرصة كبيرة لتجديد الإهتمام والإنتباه الجزائري .إلى أخطار السلاح الكميائي والإستفادة من خبرة خبراء المجال الأجانب .

    مقالات ذات صله

    الرد