الجانبين
    الجانبين

    ‫منظمة الحق : رمضان عبدالعزيز الوكيل من قرية قليشان أيتاي البارود البحيره 36 سنه يستغيث بالمنظمة نفسي أتعالج وأعيش كإنسان .‬

    نشرت منذ: أسبوعين

     حنان حسان

    ‫قال ” نبيل أبوالياسين ” في بيانه الصحفي الأثنين إستغاثة إلى منظمة الحق لحقوق الإنسان من المواطن ، رمضان عبد العزيز الوكيل ، قرية قليشان ، مركز أيتاي البارود ، محافظة البحيره ونص الإستاثه كألأتي ، إنقذو إنسان وإسرتي أنا رمضان عبدالعزيز الوكيل من قرية قليشان 36 سنه متجوز من 2004 وليس عندى أولاد كنت أعمل فى تلاجة الطحان للتبريد والتخزين فى كوم حماده عزبة الطحان حوالى 7 سنين يشهد الكل لى بالامانه والمحافظه على التلاجه وكل عمال التلاجه أنا الى جايبهم من بلدنا فقام بعض الاشخاص بتحريض غفير التلاجه عليا أحمد عاطف حموده مطاوع عامل فى الوحده المحليه بكفر بولين وغفير التلاجه صاحبى وواكل معاه عيش وملح ولكنه غدر بيا بعد تحريضه من أخرين قالولى تعالى أسهر معانا ، وأكتشفت أنهم عامليلى كمين مع حارس الثلاجه مع أنه عارفنى كويس جداً وفوجئت أنه بيقولي أنت حرامى ياعم أحمد قلت له أنا رمضان مش أحمد وانت عارفني كويس هوا في أيه بالضبط قالي لا حرامى وكان معهُ شخص أخر لا يعمل فى التلاجه أسمه محمد النجار جابه يساعد معاه دخلونى التلاجه تحت التهديد ثم فجاه أطلق الخرطوش فى وجهي مباشرةً تسبب في فقدان لكامل الأنف والعظم والأسنان وتشوه فى كامل الوجه والعينين اللي حدث معايا لم يحدث فى العالم من قبل مع أي شخص دخلت مستشفى طنطا الجامعى العنايه المركزه 70 يوم شبه ميت ثم أخرجونى لعدم وجود علاج لحالتى توجهت وبعد معاناه شديده جدا الى مستشفى جامعة الاسكندريه قسم الوجه والفكين يوم 3/11/2016تم حجزى فى المستشفى ويوم 12/12/2016 وتم إجراء عمليه لى بأخذ عظمه من القدم اليسرى ومحاولة زراعتها للفك العلوى من الفم لتحسين قليل في الشكل وبعد جراحه 16 ساعه كامله فشلت العمليه لأن الحاله لم تحدث فى مصر من قبل وتعبر حاله جديده من نوعها كما قالوا فقرر الأطباء بعد أن تدهورت حالتى إجراء العمليه مره أخرى حتى أستطيع أن أعيش كأنسان ولو مشوه وفى يوم 5/3/2017 أجريت العمليه مره تانيه بأخذ عظمه من القدم اليمنى هذه المره وبعد جراحه 24 ساعه كامله فشلت العمليه أيضا وأصبح التشوه والعجز فى الوجه والقدمين لفيت كل مشتشفيات مصر وعلى كل أطباء الوجه والفكين رئيس قسم الوجه والفكين فى جامعة طنطا والقاهره وعين شمس والدمرداش والشيخ زايد التخصصى دون جدوى ولا فائده توجهت الى مجلس الوزراء لعلاجى فى الخارج طلبي أترفض لارتفاع تكاليف العلاج جداً وطول مدة العلاج وضعف نسبة النجاح ياسيادة رئيس منظمة الحق لحقوق الإنسان هل يرضى الله هذا نفسى أعيش كإنسان وأتعالج .‬

     

    ‫وأشير لسيادتك يارئيس منظمة الحق بأن المجرم أحمد عاطف حموده مطاوع الى عمل فيا كدا أخد براءة عشان قال أنه شك انى حرامى مستغلاً فقداني الوعي 70 يوماً في العناية المركزه بعد الحادث مع العلم أن صاحب الثلاجة لم يتهمنى حتى الآن ، وأصبحت بدل مجني عليا بقيت متهم بسرقة الثلاجه وأخدت براءة من قضية السرقه ولكن المجرم أستغل طول وصعوبة فترة مرضى وتحريات مزيفه ليطلع براءه فهل هذا يرضى الله ، أنا عاوز أتعالج وأقدر أعيش كإنسان .‬

     

    ‫السيد رئيس منظمة الحق ” نبيل أبوالياسين ” ، أعانى منذ أكثر من عامين من فشل الى فشل ناشدت كل المسؤولين رئيس الجمهورية ، ورئيس الوزراء ، وزير الداخليه ، والصحه وكل محاولاتي بأت بالفشل ، لذا أستغيث بالراجل الذي يقف ديماً مع الغلابه ويقف ديماً مع الحق ، نبيل أبوالياسين ، رئيس منظمة الحق لحقوق الإنسان ، بتوصيل صوتي للمسؤلين لعلاجي حتى أعيش كإنسان وهذا جزء بسيط من المعاناه التي اعانيها إستغاثه من إنسان بسيط غلبان ليس له غير الله إتحطم تماماً الى رئيس منظمة الحق الانسان الذي لا يرضى بالظلم ويقف دئما مع الحق ونصرته.‬

     

    ‫وختم ” أبوالياسين “في بيانه الصحفي إستغاثة المواطن بمناشدة وزير الصحة بتبني خالة المواطن وعلاجه في أسرع وقت مؤكداً أن هذا حقه على الدوله الذي يكفله له القانون والدستور . ‬

    مقالات ذات صله

    الرد