الجانبين
    الجانبين
    العودة الى الرئيسية

    رئيس الوزراء يشهد توقيع اتفاقية بين وزارتي الاتصالات والشباب والرياضة لتطوير 100 مركز شباب بالمحافظات

    نشرت منذ: أسبوع واحد

     

    د. رانيا لاشين

     

     

     

     

    شهد اليوم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مراسم توقيع إتفاقية تعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة الشباب والرياضة بشأن دعم وتطوير١٠٠ مركز شباب لتصبح مراكز مجتمعيه متكاملة دامجة بمختلف المحافظات، حيث وقع كل من وزيرا الاتصالات والشباب والرياضة.

    وصرّح الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بأن الاتفاقية، التي تبلغ مدة العمل بها ثلاثة أعوام، تهدٌف إلى دعم المناطق العشوائية والفئات المهمشة وذوي الإعاقة بالمحافظات المختلفة من خلال تجهيز عدد 100 مركز شباب، بتكلفة 20 مليون جنيه.

    وذكر صبحي أن مراكز الشباب المزمع تطويرها من المخطط لها أن تصبح مراكز مجتمعية متكاملة دامجة تقدم الخدمات الحياتية بشكل ميسر لسكان المناطق المحيطة بهذه المراكز وخاصة خدمات التدريب وبناء القدرات وتطوير إمكانات الشباب والعمل علي تأهيلهم لسوق العمل وإتاحة الفرص التدريبية الميسرة لهم للحصول علي فرص عمل لائقة، وكذا تنفيذ مشروعات صغيرة تساهم في القضاء علي مشكلة البطالة، بالإضافة إلى تطويع تكنولوجيا المعلومات لتمكين ودمج الأشخاص ذوي الإعاقة.

    وبموجب الإتفاقية تتولى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات توفير الدعم التكنولوجي لهذه المراكز من خلال تطوير إنشاء معامل الحاسب الالي بها وذلك بتوفير أجهزة وبرامج الحاسب الآلي والعرض الضوئي والشبكات الداخلية وتقديم الدعم الفني اللازم، وتوفير دورات تدريبية للشباب في مختلف تخصصات الحاسب الآلي بالتعاون مع بعض الشركات العالمية، وإتاحة برامج التدريب المتخصص والتدريب من أجل التوظيف لتنمية مهارات الشباب.

    وتنص بنود الاتفاقية على تشكيل لجنة تنفيذية تختص بوضع برنامج وخطة عمل اللجنة في ضوء البنود الواردة بالاتفاقية، ووضع الخطط التنفيذية للإتفاقية، واعتماد ذلك من السلطة المختصة لكلا الطرفين، ومتابعة تنفيذ المهام والتقارير المرفوعة إليها من فرق العمل المعنية بالتنفيذ، وتنفيذ المهام المسندة اليها من السلطة المختصة لكلا الطرفين.

    ومن جانبه أشار الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى أن توطين التكنولوجيا في ربوع الوطن، ودعم الوصول إلى المعرفة هو أحد أهم محاور استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي تهدف إلى تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية والوصول إلى مجتمع دامج، مشيرًا إلي مشروعات الوزارة في مجالات تحفيز الابتكار التكنولوجي خاصة في مجال التكنولوجيا المساعدة، بالإضافة إلى البرامج التي تقدمها لدمج وتمكين مختلف فئات المجتمع، وبناء قدرات الشباب لتأهيلهم بشكل احترافي لسوق العمل.

    وأضاف طلعت أن هناك معايير وخبرات معينة يجب توافرها في الشباب المتقدم للبرامج التدريبية في مراكز الشباب المزمع تطويرها، وكذلك سيتم تقييم المدربين والمتدربين بعد انتهاء فترة التدريب.

    مقالات ذات صله

    الرد